Hukum Melantunkan syiir “Ya Lal Wathon” ketika Sa’i

Saturday, July 28th 2018. | Fiqih

Pertanyaan:

Assalamualaikum Wr. Wb. Mohon pencerahannya. Akhir-akhir ini beredar berita bahwa sebagian jamaah haji asal Indonesia melantunkan sebuah syiir yang berisi dorongan cinta tanah air saat menunaikan sa’i. Syiir yang dimaksud adalah sebagai berikut:

يَا لَلْوَطَنْ يَا لَلْوَطَنْ * حُبَّ الْوَطَنْ مِنَ اْلإِيْمَانِ

وَلَا تَكُنْ مِنَ الْحِرْمَانِ * اِنْهَضُوْا يَاَهْلَ الْوَطَنْ

اِنْدَوْنِيْسِيَا بَلاَدِيْ* اَنْتَ عُنْوَانُ الْفَخَامَا

كُلُّ مَنْ يَأْتِيْكَ يَوْمًا* طَامِحًا يَلْقَى حِمَامًا

Apakah hal ini diperbolehkan?

Muhammad Hanif Ridlwan

Jawaban :

Waalaikum Salam Wr. Wb. Saudara muhammad Hanif ridlwan, dalam melaksanakan sa’i terdapat beberapa syarat, yaitu dimulai dari bukit shofa dan berakhir di bukit marwah, dilakukan 7 kali, dilakukan setelah thowaf, sahnya sa’i tergantung kepada sahnya thowaf

Dari syarat-syarat di atas, tidak terdapat bacaan khusus yang diwajibkan saat sa’i. Namun dalam beberapa kitab salaf diterangkan beberapa bacaan sunah saat sa’i. Caranya, seorang memulai dari bukit Shafa, lalu naik sekiranya bisa meliat ka’bah dan memandangnya. Setelah itu membaca tahlil dan takbir.

اَللهُ أَكْبَرُ عَلَى مَا هَدَانَا وَالْحَمْدُ  ِللهِ عَلَى مَا أَوْلاَنَا لاَ ِإلهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيْكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ يُحْيِىْ وَيُمِيْتُ بِيَدِهِ الْخَيْرُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْئٍ قَدِيْرٌ

Setelah itu membaca doa baik meminta kebaikan dunia maupun akhirat.

Saat berjalan disunahkan membaca :

رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَتَجَاوَزْ عَمَّا تَعْلَمُ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ اللهم آتِنَا فِى الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِى اْلآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ

Sedangkan mengenai membaca “Ya Lal Wathon” memang tidak sayogyanya dibaca saat sa’i, akan tetapi bacaan tersebut tidak sampai membatalkan sa’i.

روضة الطالبين وعمدة المفتين – (ج 1 / ص 316)

فرع في واجبات السعي وشروطه

فيشترط وقوعه بعد طواف صحيح سواء طواف القدوم والإفاضة ولا يتصور وقوعه بعد طواف الوداع لأن طواف الوداع هو المأتي به بعد الفراغ وإذا بقي السعي لم يكن المأتي به طواف وداع ولو سعى عقيب طواف القدوم لم تستحب إعادته بعد طواف الإفاضة بل قال الشيخ أبو محمد تكره إعادته.

ويشترط الترتيب وهو أن يبدأ بالصفا فإن بدأ بالمروة لم يحسب مروره منها إلى الصفا قلت: ويشترط في المرة الثانية أن يبدأ بالمروة فلو أنه لما وصل المروة ترك العود في طريقه وعدل إلى المسجد وابتدأ المرة الثانية من الصفا أيضا لم يصح أيضا على الصحيح وفيه وجه شاذ في البحر وغيره والله أعلم.

ويجب أن يسعى بينهما سبعا ويحسب الذهاب بمرة والعود بأخرى فيبدأ بالصفا ويختم بالمروة وقال أبو عبد الرحمن ابن بنت الشافعي وابن الوكيل وأبو بكر الصيرفي يحسب الذهاب والعود مرة واحدة والصحيح ما قدمناه وعليه العمل ولا يشترط فيه الطهارة ولا ستر العورة ولا سائر شروط الصلاة ويجوز السعي راكبا والأفضل ماشيا.

فتح الوهاب – (ج 1 / ص 248)

(و) أن (يقول كل) من الذكر والراقي وغيرهما: (الله أكبر ثلاثا ولله الحمد إلى آخره) أي الله أكبر على ما هدانا والحمد لله على ما أولانا لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت بيده الخير وهو على كل شئ قدير. (ثم يدعو بما شاء) دينا ودنيا (و) أن (يثلث الذكر والدعاء)، للاتباع في ذلك رواه مسلم بزيادة بعض ألفاظ ونقص بعضها، وتعبيري بكل إلى آخره أعم من قوله فإذا رقي إلى آخره

حواشي الشرواني – (ج 4 / ص 102)

(وما عدا ذلك محل المشي) ويسن أن يقول الذكر في عدو وكذا المرأة والخنثى في محله كما بحثه بعض المتأخرين رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت الاعز الاكرم مغني عبارة النهاية ويسن أن يقول في السعي ولو أنثى رب اغفر وارحم الخ ويوافقها قول الونائي قائلا في عدوه ومشيه رب اغفر وارحم الخ اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة الخ والقراءة في السعي أفضل من غير الذكر الوارد اه.

Comments

comments

tags: , , , , , , ,

Related For Hukum Melantunkan syiir “Ya Lal Wathon” ketika Sa’i

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *